الحوسبة السحابية

هي عبارة عن تكنولوجيا تعتمد على الموارد و الأنظمة الحاسوبية المتوافرة عند الطلب عبر الشبكة دون الحاجة إلى الخبرة و كيفية التحكم بالعتاد أي ليس هناك حاجة لامتلاك أجهزة باهظة الثمن للقيام بنفس المهام كونها خدمة مُدارة و يكون ذلك اعتماداً على الدفع حسب الاستخدام حيث أنها تُعتبر مستقبل التطور والتقدم التكنولوجي في عالم الأعمال كونها تستطيع توفير عدد من الخدمات الحاسوبية و بالتالي توفر التكلفة الضخمة لشراء و تجهيز و صيانة أجهزة داخل الشركة للقيام بالوظائف ذاتها.
و إن الفكرة الكامنة وراء أول خدمات الحوسبة السحابية لا تكاد تصل إلى عقد من الزمن و مع ذلك يمكن اعتبار الحوسبة السحابية تطوراً طبيعياً لاعتماد واسع النطاق للافتراضية بما أن مجموعة متنوعة من المنظمات و الشركات و المؤسسات غير الربحية بدأت تتبنى هذه الفكرة. و إليكم بعض الأشياء -على سبيل المثال لا الحصر- التي ستفيدكم من خلال تلك التقنية.

فوائد الحوسبة السحابية:

التكلفة

توفر تكاليف كبيرة و باهظة على مستخدميها لشراء الأجهزة و البرمجيات الحاسوبية و إعداد و تشغيل مراكز البيانات بما تحتاجه من خوادم و كهرباء على مدار الساعة للتشغيل و التبريد بالإضافة إلى فريق متخصص خبير في تكنولوجيا المعلومات لإدارة البنية التحتية و بالتالي تعتبر الحوسبة السحابية إحدى الخدمات المُقاسة بالنسبة للتكلفة بما أنك تدفع حسب استخدامك.

السرعة في العمل

حيث أنك ببضع لمسات و نقرات بسيطة تستطيع توسيع الاستفادة من الحوسبة السحابية أو تقليلها حسب الحاجة كونها تمنحك مرونة في العمل.

 
 

مقياس عالمي في الانتفاع و الكفاءة

و تعتبر قابلية القياس من أهم فوائدها حيث يمكن رفع أو خفض كمية الموارد و المصادر التكنولوجية بسرعة فائقة و سهولة لتلبية المتطلبات.
 

الإنتاجية

لم يعد هناك حاجة إلى العديد من المهام المطلوبة كـ تصحيح البرامج و غيرها من الأعمال الروتينية التي تستغرق وقتاً طويلاً حيث يمكن لفريقكم استغلال ذلك الوقت في تحقيق أهداف آخرى.

الأداء

يتم ترقية خدمات الحوسبة السحابية بانتظام إلى الأحدث سرعةً و فعاليةً وهذا من شأنه أن يقدم العديد من المزايا للمؤسسة أو الشركة بما في ذلك انخفاض كمون الشبكة للتطبيقات و زيادة العائدات.

الموثوقية

تعمل الحوسبة السحابية على جعل النسخ الاحتياطي للبيانات و التعافي من الكوارث و استمرارية العمل أكثر سهولة و أقل تكلفة و ذلك لأن البيانات يمكن عرضها في مواقع عمل متعددة على شبكة موفر الخدمة السحابية.

و يندرج 3 أقسام أساسية تحت ما يسمى بـ " الحوسبة السحابية"

البنية التحيتة كـ خدمة
المنصات البرمجية كـ خدمة
تطبيقات البرمجة كـ خدمة

بما في ذلك موارد الحوسبة من خوادم أجهزة افتراضية و شبكات و وحدات تخزين و أنظمة تشغيل و مراكز بيانات و يكون الدفع على أساس الاستخدام.

و تعني خدمات الحوسبة السحابية التي توفر بيئة عمل عند الطلب لتطوير و اختبار و إدارة التطبيقات البرمجية.

و هي وسيلة لتقديم التطبيقات البرمجية عبر الإنترنت عند الطلب و على أساس الإشتراك.

أنواع الحوسبة السحابية

السحابة العامة
السحابة الخاصة
السحابة الهجين

جميع الأجهزة و البرمجيات الحاسوبية و البنية التحتية الداعمة ملك و مُدارة من قبل مزود الخدمة و السحابية حيث يمكنك يمكنك الوصول إلى هذه الخدمات و إدارة حسابك من خلال مستعرض ويب مثل Microsoft Azure

و هي بنية تحتية تعمل من أجل مؤسسة أو شركة واحدة فقط سواء كانت مُدارة داخلياً أو من قبل طرف ثالث و تُستضاف إما داخلياً أو خارجياً.

أما هنا فهي تجمع بين السحابة الخاصة مقترنةً بالتكامل الاستراتيجي و استخدام الخدمات السحابية العامة.

تتمتع الحوسبة السحابية بالعديد من الفوائد بالإضافة إلى خفض التكاليف، حيث تستطيع مؤسسات تكنولوجيا المعلومات إعادة تنظيم عملياتها للتركيز بشكل أكبر على الأعمال الأساسية والابتكارات الجديدة ، بدلاً من اهتماماتها بأمور الصيانة والتطبيقات غير الأساسية.